العودة   منتديات شقراء نت > °~*¤®§ المنتديات الاسلامية §®¤*~° > السيرة النبوية

التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

السيرة النبوية قسم يختص بالسيره النبوية الشريفة

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-01-2020, 07:58 AM   #1
ايام حلوه
عنقود إبتداء


الصورة الرمزية ايام حلوه
ايام حلوه متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7416
 تاريخ التسجيل :  Jul 2015
 أخر زيارة : اليوم (05:42 PM)
 المشاركات : 9,306 [ + ]
 التقييم :  18302
 اوسمتي
وسام العطاء في شقراء نت وسام الوفاء 
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

12 ... ( أفلا أحب أن أكون عبدا شكورا ) ...



عاش النبي صلى الله عليه وسلم حياته شاكرا لله تعالى، حامدا له، راضيا عنه، مبلغا دينه، صابرا على الأذى فيه، قانعا من الدنيا بالقليل؛ رغبة في الله تعالى وفي الدار الآخرة، ولا عرفت سيرة بشر كسيرته، ولا حفظت أخبار نبي كما حفظت أخباره؛ فصلوات ربنا وسلامه عليه.

وشكر الله تعالى خصلة من خصال الإيمان عظيمة، لا يقدر عليها إلا الخُلَّصُ من الناس. وسيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأخباره مملوءة بتجسيد هذه الخصلة من الإيمان في أقواله وأفعاله، وفي كل شئونه وأحواله.

وفي عبادته صلى الله عليه وسلم كان يطيل الصلاة طولا لا يقدر عليه غيره، ويريد بإطالتها شكر الله تعالى على ما هداه وحباه وأعطاه؛ كما في حديث عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا: «أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُومُ مِنَ اللَّيْلِ حَتَّى تَتَفَطَّرَ قَدَمَاهُ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: لِمَ تَصْنَعُ هَذَا يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَقَدْ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ؟ قَالَ: أَفَلاَ أُحِبُّ أَنْ أَكُونَ عَبْدًا شَكُورًا...» وفي حديث المُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ رضي الله عنه قال: «كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي حَتَّى تَرِمَ، أَوْ تَنْتَفِخَ قَدَمَاهُ، فَيُقَالُ لَهُ، فَيَقُولُ: أَفَلاَ أَكُونُ عَبْدًا شَكُورًا» رواهما الشيخان.

وإذا كان صلى الله عليه وسلم يستحضر شكر الله تعالى في صلاته، فيطيلها حتى ترم قدماه ليحقق الشكر؛ فإنه عليه الصلاة والسلام ربما سجد شكرا لله تعالى؛ لأن السجود من أبين مظاهر العبودية والذل والحب لله تعالى وفي حديث ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَجَدَ فِي ص وَقَالَ: «سَجَدَهَا دَاوُدُ تَوْبَةً، وَنَسْجُدُهَا شُكْرًا» رواه النسائي. وفي حديث أَبِي بَكْرَةَ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ كَانَ «إِذَا جَاءَهُ أَمْرُ سُرُورٍ أَوْ بُشِّرَ بِهِ خَرَّ سَاجِدًا شَاكِرًا لِلَّهِ» رواه أبو داود.

ورغم استحضاره صلى الله عليه وسلم شكر الله تعالى في صلاته وسجوده وعبادته فإنه صلى الله عليه وسلم كان كثير الدعاء بالشكر، يسأل الله تعالى أن يعينه على الشكر؛ لأن الله تعالى إذا أعان العبد على شيء تحقق له؛ فالأمر كله بيد الله تعالى. ومما حفظ من أدعيته صلى الله عليه وسلم في ذلك ما جاء في حديث شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ فِي صَلَاتِهِ: «اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الثَّبَاتَ فِي الْأَمْرِ، وَالْعَزِيمَةَ عَلَى الرُّشْدِ، وَأَسْأَلُكَ شُكْرَ نِعْمَتِكَ، وَحُسْنَ عِبَادَتِكَ...» رواه النسائي، وفي رواية الترمذي ما يدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعلم أصحابه رضي الله عنهم هذا الدعاء كما جاء عَنْ رَجُلٍ مَنْ بَنِي حَنْظَلَةَ قَالَ: «صَحِبْتُ شَدَّادَ بْنَ أَوْسٍ فِي سَفَرٍ، فَقَالَ: أَلَا أُعَلِّمُكَ مَا كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعَلِّمُنَا أَنْ نَقُولَ...» فذكره. وفي رواية ابن حبان قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا اكْتَنَزَ النَّاسُ الدَّنَانِيرَ وَالدَّرَاهِمَ، فَاكْتَنِزُوا هَؤُلَاءِ الْكَلِمَاتَ...» فذكرها. وهذا يدل على أن سؤال الله تعالى الإعانة على شكره سبحانه من الكنوز العظيمة التي ينبغي للمؤمن أن يدخرها، ويحافظ عليها، ويكثر منها؛ ليعان على تأدية شكر الله تعالى، وما هو ببالغه.

ومما يدل على عنايته صلى الله عليه وسلم بشكر الله تعالى: أنه كان يوصي خاصة أصحابه رضي الله عنهم بالأدعية التي فيها طلب الإعانة على الشكر؛ كما في حديث مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ الله صَلَّى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخَذَ بِيَدِهِ، وَقَالَ: «يَا مُعَاذُ، وَاللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ، وَاللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ، فَقَالَ: أُوصِيكَ يَا مُعَاذُ، لَا تَدَعَنَّ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ تَقُولُ: اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلَى ذِكْرِكَ وَشُكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ» رواه أبو داود وصححه ابن خزيمة. فقدّم صلى الله عليه وسلم بمقدمة ترغب معاذا رضي الله عنه في حفظ هذا الدعاء، والعناية به، والحرص عليه؛ وذلك بحلفه صلى الله عليه وسلم على أنه يحبه، والمحب يبذل النصح لمن يحب، وهو الصادق الأمين الناصح. ثم أوصاه أن يدعو في آخر صلاته بهذا الدعاء؛ والدعاء عقب التشهد مظنة الإجابة، وهذا الحديث العظيم يبين منزلة الشكر من الدين؛ إذ أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم في كل صلاة، سواء كانت فريضة أم نافلة، نهارية أم ليلية، صلاها المرء مع جماعة أم منفردا. والصلاة دائمة مع العبد؛ فما أحوج العبد لعون الله تعالى حتى يؤدي شكره سبحانه وتعالى، فحري بكل مصل ومصلية أن يجعلوا هذا الدعاء من صلاتهم؛ فإنه وصية النبي صلى الله عليه وسلم لخاصة أصحابه رضي الله عنهم.

ومن أدعيته صلى الله عليه وسلم «رَبِّ اجْعَلْنِي لَكَ شَكَّارًا» وهذه صيغة مبالغة في الشكر، أي: اجعلني كثير الشكر على النعماء والآلاء.

ومع كثرة شكره صلى الله عليه وسلم لله تعالى يُقِرُّ لله تعالى بأنه لا يبلغ شكره سبحانه وتعالى؛ إذ سمعته عائشة رضي الله عنها يناجي ربه في سجوده فيقول «اللهُمَّ أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ، وَبِمُعَافَاتِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ لَا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ» رواه مسلم.

نسأل الله تعالى أن يمن علينا بالشكر والصبر والرضا، اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.


 
 توقيع : ايام حلوه
،



رد مع اقتباس
قديم 16-01-2020, 04:26 PM   #2
الشقراء
إدارة المنتدى


الصورة الرمزية الشقراء
الشقراء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1137
 تاريخ التسجيل :  Jun 2011
 أخر زيارة : اليوم (05:23 PM)
 المشاركات : 101,617 [ + ]
 التقييم :  137458
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
اللهم إجعل القرآن ربيع قلبي
وذهاب همي وجلاء حزني
لوني المفضل : Darkmagenta

اوسمتي
وسام تكريم الشقراء وسام العطاء في شقراء نت وسام مليون مشاهد وسام التألق وسام  مليونين زائر وسام اجمل قهوه ومرفا 
مجموع الاوسمة: 6

افتراضي رد: ... ( أفلا أحب أن أكون عبدا شكورا ) ...




اخوي الغالي
موضوع هام ورائع


اشكرك اخوي لا خلا ولا عدم


 
 توقيع : الشقراء


شكر بـ حجم الكون لـ من أهداني التوقيع واللقب والصورة الرمزية والتصميم






رد مع اقتباس
قديم 16-01-2020, 09:33 PM   #3
عذبة الاحساس
الإدارة


الصورة الرمزية عذبة الاحساس
عذبة الاحساس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5239
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : اليوم (01:49 AM)
 المشاركات : 94,323 [ + ]
 التقييم :  274977
 SMS ~
مرحوم ياللي باقي بداخلي حي
قفّى عسى جنات ربي مكانه
لوني المفضل : Brown

اوسمتي
وسام تكريم الشقراء وسام العطاء في شقراء نت وسام مليون مشاهد وسام التألق وسام  مليونين زائر افضل مملكة خاصة 
مجموع الاوسمة: 8

افتراضي رد: ... ( أفلا أحب أن أكون عبدا شكورا ) ...



اللهم آآمين

نفع الله بك أخي العزيز أيام
وبوركت جهودك المميزة ..وجزاك الله خيرالجزاء


 
 توقيع : عذبة الاحساس

فيني من المهرة صفات ودلايل
طبعي أصيل وعزتي تحتويني

وفيني شموخ مدللآت الأصايل
أنا الأصيلة والرسن في يديني

***

(طاريك يــ العذبه كنه المسك والعود )
(ولك موقع(ن) في القلب محدن يدله )

إهداء فاخر من أميرة قلبي الشقراء ، لاحرمت منك يالغاليه


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
«رومارينهو» عن تجديد عقده مع الاتحاد: فضلت أن أكون بين عائلتي الاتحادية وَلُـــღـــةّ منتدى الشباب والرياضه 1 19-11-2019 10:08 AM
” إيميليانو ” : أريد أن أكون الحارس رقم واحد في أرسنال وَلُـــღـــةّ منتدى الشباب والرياضه 2 14-09-2019 11:43 AM
حكم مباراة الهلال وبيرسيوليس يمازح الإعلاميين: لن أكون نيشيمورا جديد وَلُـــღـــةّ منتدى الشباب والرياضه 2 27-09-2017 11:14 AM
مارادونا يشعل ثورة “تويتر” بسبب اصطياد ظبيا مهددا بالانقراض وَلُـــღـــةّ منتدى الشباب والرياضه 2 21-12-2016 08:19 PM
المالية: بيع رجيع مكون من أثاثات وأجهزة مكتبية وكهربائية بمستودعات جامعة الأميرة نورة وَلُـــღـــةّ منتدى الاخبار المحلية والعالمية 4 25-04-2016 11:11 AM


الساعة الآن 06:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010

موقع محافظة شقراء - منتدى شقراء الرسمي